قضايا الأمة

أزمة الهوية

أكثر مشكل الأمة في هذا العصر يعود إلى عدم قدرتها على تحديد هويتها



اللغة المفقودة

من بين أزمات هذه الأمة فقد لغة الحوار يحيث لا نعرض وجهات نظرنا وأراءنا ومقترحاتنا على أنها قابلة للنقاش والتعديل والقبول والرفض بل نعرضها في صيغة أقرب إلى الأوامر منها إلى  أن تكون مقترح أو رأي